الآفات الحشرية في البيوت المحمية واعدائها الطبيعية وبرنامج الإدارة المتكاملة

الآفات الحشرية في البيوت المحمية واعدائها الطبيعية وبرنامج الإدارة المتكاملة
التعقيم الشمسي والإدارة المتكاملة للبيوت المحمية
سلطنة عمان 23-28/ تموز / 2001
المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا)
برنامج شبه الجزيرة العربية

تنتشر الزراعات المحمية المكثفة للخضراوات (خيار، بندورة، فليفلة، كوسة، فاصوليا، باذنجان،….) في معظم البلاد العربية-كما انتشرت حديثا في دول مجلس التعاون-وذلك لما تؤمنه هذه الزراعات من انتاج وفير ومستمر لمحاصيل الخضر ونباتات الزينة على مدار العام. ان الزراعات المحمية هي من الزراعات التكثيفية التي توفر للنباتات جميع احتياجاته الغذائية والبيئية المناسبة للنمو والإنتاج وبالتالي تكون الوسط المناسب للمهاجمة من قبل الحشرات والامراض التي تجد المكان والبيئة المناسبة للتطور والنمو واحداث الضرر في غياب وسائل المكافحة الفعالة.

تتعرض نباتات الخضار في الزاعات المحمية لمهاجمة عدد من الآفات الحشرية والزراعية وخاصة الحشرات الثاقبة الماصة مثل: الذباب الأبيض Whiteflies، حشرات المن Aphis، التربس Thrips، صانعات الانفاق Leaf Miner، والحلم Mites وتسبب هذه الآفات اضرارا مباشرة وغير مباشرة للنبات والمحصول . كما تصيب الزراعات المحمية بعض الآفات التي تصنف كأفات ثانوية مثل: دودة ثمار البندورة (الأمريكية). دودة ورق القطن (الخضراء) والنطاطات (جاسيد) .

تتبنى بعض الدول الإدارة المتكاملة للآفات Integrated Pest Management (IPM)، وتعتمد هذه الطريقة على تخطيط مسبق متكامل طويل الأمد مستهدفا تقليص نطاق استخدام المبيدات الكيميائية وترشيد استخدامها وأيضا من خلال ادخال وسائل وتقاني أخرى إضافة لاستخدام الطفيليات والمفترسات والعوامل الممرضة في مكافحة الآفات، مثل المصائد المختلفة (فيرمونية، غذائية، ضوئية، لاصقة) والطرق الزراعية (أصناف مقاومة، مواعيد الزراعة، دورة زراعية…)

ان الإدارة المتكاملة للأفات الحشرية في الزراعات المحمية تستلزم استخدام كافة طرائق ووسائل المكافحة (بيوتكنولوجية، زراعية، تنظيمية، بيولوجية، كيميائية) بهدف التغلب على الآفات الضارة بالمحاصيل الزراعية. اما المكافحة الاحيائية(البيولوجية) Biological Control= Lutte Biologique فهي الاستخدام المنظم لجميع أنواع الكائنات الحية سواء التابعة منها للملكة النباتية او الحيوانية (متطفلات، مفترسات، عوامل ممرضة) بهدف خفض اعداد مختلف مجتمعات الآفات الزراعية الضارة وخفض اضرارها. وتستخدم المكافحة البيولوجية بنجاح في الزراعات المحمية لمكافحة الآفات الحشرية في الكثير من دول العالم وذلك ضمن نظام الإدارة المتكاملة للأفات.

تتطلب نجاح عملية المكافحة البيولوجية للأفات الحشرية الضارة باستخدام الأعداء الطبيعية لمعرفة الجيدة لكلا الطرفين (الآفة الضارة والعدو الطبيعي المراد استخدامه) للحصول على نتائج جيدة وفعالة في السيطرة على الافة وضبط اعدادها والحد من اضرارها.

يستعرض الكتيب أهم الآفات الحشرية التي تهاجم محاصيل الخضار في المحميات البلاستيكية:
تعريفها، الاطوار والصفات الشكلية، دورة حياتها، الاضرار، طرق مكافحتها حيويا.
يجب على المهندس الزراعي او المشرف الفني على المحمية البلاستيكية القيام ببعض الاعمال الضرورية للمحافظة على سلامة صحة النباتات في البيت البلاستيكي وعلى الإنتاج، من هذه الاعمال:
تعقيم البيت البلاستيكي قبل ادخال النباتات اليها
مكافحة الأعشاب الضارة حول البيت البلاستيكي والتي تشكل عوائل ثانوية للأفات.
ادخال نباتات صحيحة وسليمة البيت البلاستيكي
المراقبة المستمرة للحالة الصحية للنبات وتحديد نوع الإصابة(الآفة) فور ظهورها ثم تحديد العدو الطبيعي الذي يجب استعماله للسيطرة وللحد من انتشار واضرار الآفة.

الآفات الحشرية في البيوت المحمية واعدائها الطبيعية

 

تعليقك يهمنا